بيان شجب واستنكار للجريمة البشعة التي راح ضحيتها الشاب الخلوق المغفور له محمود حسين مسلماني من كفر قرع

"وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا". صدق الله العظيم بلغ السيل الزبى وباتت حياتنا لا تُطاق في ظل قهر الظلم وارتكاب الجرائم بحق الابرياء والش