اجتماع طارىء بمجلس كفرقرع احتجاجا على قتل قاسم غاوي

اجتماع طارىء بمجلس كفرقرع احتجاجا على قتل قاسم غاوي
    תאריך: 28/10/2019

    من إبراهيم ابوعطا المتحدث باسم مجلس محلي كفرقرععقد مجلس محلي كفرقرع ظهر اليوم الاحد , اجتماعا طارئا في مبنى المجلس المحلي اثر الجريمة النكراء التي راح ضحيتها مساء امس السبت الشاب قاسم مسعود غاوي.
    هذا وشارك في الجلسة محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ، المحامي مضر يونس رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ، ورئيس مجلس محلي عرعرة- عارة ، النواب يوسف جبارين واسامة السعدي وحشد كبير من ممثلي الاطر السياسية والشعبية من كفرقرع والمنطقة.
    افتتح الجلسة المحامي فراس بدحي رئيس مجلس محلي كفرقرع والذي استهل كلمته بتقديم تعازيه لعائلة المرحوم سائلا المولى عز وجل ان يرحمه ويدخله فسيح جنانه معربا عن قلقه الشديد لوقوع الجريمة النكراء والاحداث التي يشهدها مجتمعنا العربي مطالبا الشرطة والحكومة بالتحرك السريع لمكافحة العنف والجريمة في كفرقرع والمجتمع العربي ، معربا عن قلقه الشديد لما يعيشه الوسط العربي.
    هذا وشهد الاجتماع مداخلات من قبل الحضور الذين قدموا اقتراحاتهم لخطوات الاحتجاج والاستنكار لجريمة القتل التي شهدتها كفرقرع.
    هذا وبعد سماح الاقتراحات تم تبني القرارات التالية:

    • زيارة بيت عائلة المرحوم للمشاركين في الجلسة لتقديم واجب العزاء والوقوف الى جانب العائلة .
    • مشاركة حاشدة وواسعة في جنازة المرحوم , وتنظيم مسيرة ومظاهرة يعلن عنها لاحقا.
    • اصدار بيان شجب واستنكار , ومطالبة الشرطة بتحمل المسؤولية والقاء القبض على المجرمين وتقديمهم للمحاكمة.
    • مطالبة الحكومة ببناء خطط لمحاربة الجريمة والعنف في المجتمع العربي.
    • تبني قرار وبيان مجلس الإفتاء بما يخص السلاح وخاصة الافراح والمناسبات التي يتم فيها اطلاق الرصاص , بما في ذلك مقاطعة تاجر السلاح ولو كان قريبا او صديقا , مقاطعة الافراح والاعراس التي يطلق بها الرصاص , ومقاطعة من يعلم يقينا انه يستعمل السلاح ضد أهلنا , اقتداء بقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم "من حمل علينا السلاح فليس منا".
    • دعوة خطباء المساجد يوم الجمعة الموافق 1.11.2019 لتعميم هذه الفتوى على الناس .
    • تعزيز لجنة الإصلاح واللجنة الشعبية والاستمرار بمساعي حل النزاعات داخل المجتمع القرعاوي.