المجلس المحلي يزف للمواطنين بشرى البدأ على تطوير وتوسيع مدخل كفرقرع

المجلس المحلي يزف للمواطنين بشرى البدأ على تطوير وتوسيع مدخل كفرقرع
    תאריך: 11/07/2019

    ​​​زف المحامي فراس احمد بدحي رئيس مجلس محلي كفرقرع، عن بدء العمل الأسبوع القادم في مشروع تطوير وتوسيع مدخل كفرقرع، ويأتي ذلك تتويجا للجهود التي بذلها مجلس محلي كفرقرع أمام المؤسسات الرسمية بما في ذلك تجنيد الميزانيات منذ اكثر من خمسة شهور من اجل حل ازمة السير الخانقة التي يشهدها مدخل كفرقرع على مدار الـ24 ساعة.
    وأوضح المجلس المحلي أن ذلك جاء بعد جهود مضنية وجلسات مهنية مع جميع الوزارات ذات الشأن ورص الميزانيات اللازمة والمصادقة على المخططات الجديدة للمدخل والتي تهدف الى حل مهني وجذري لازمة السير والبنية التحتية.
    وأشار قسم الهندسة أن عمليات التطوير للمرحلة الأولى من المشروع تتضمن إقامة مسار ثالث جديد للخارجين من كفرقرع باتجاه الغرب كذلك تطوير وتحسين المسار الشرقي للداخلين الى قرية كفرقرع , اضافة الى حل مشكلة تصريف المياه من خلال تطوير البنية التحتية وبناء الجدران الواقية والارصفة وزراعة العشب الأخضر والورود وتكملة انارة المدخل بإنارة عصرية حديثة متطورة .
    وأعلن المجلس المحلي انه وبعد الانتهاء من المرحلة الأولى سيكمل المشروع بمرحلة "ب" مطلع العام المقبل 2020 والتي تشمل شق وتطوير مدخل جديد لكفرقرع "المدخل الغربي" من معهد الترخيص عليمي وحتى مصنع "أبو حمد" ليكون نافذة لسكان الاحياء الغربية الامر الذي سيخفف من أزمة السير في المدخل الرئيسي , علما ان هذا المخطط صودق عليه من قبل لجان التخطيط والبناء المسؤولة.
    إدارة المجلس المحلي أشارت أن عمليات التطوير تهدف إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتنشيط الزائرين للقرية بهدف تعزيز الحركة التجارية والاقتصادية للقرية كذلك رفع مستوى سلامة وأمن الجمهور وتخفيف أزمة السير الخانقة التي يشهدها المدخل منذ سنوات, مؤكدة أن قسم الهندسة سيواكب المشروع بما في ذلك مراقبة تنفيذ العمل.
    كما وطالبت إدارة المجلس المحلي ,السكان والزائرين بالتحلي بالصبر واتباع إشارات المرور الجديدة خلال فترة اعمال التطوير التي قد تستمر لمدة خمسة شهور , مطالبة الجميع الحذر والحيطة عند المرور من مكان العمل.