استمرار حملة التطوع والنظافة في كفرقرع بمشاركة طلاب المدارس

استمرار حملة التطوع والنظافة في كفرقرع بمشاركة طلاب المدارس
    תאריך: 02/04/2019

    ​لليوم الخامس على التوالي وتزامنا مع يوم التوحد العالمي , ويوم الأعمال الخيرية شهدت قرية كفرقرع خلية من العمل التطوعي وذلك استمرارا لحملة التطوع والنظافة التي اطلقها مجلس محلي كفرقرع منذ يوم الجمعة الفائت تحت عنوان " كفرقرع بيتي ... احب بيتي نظيف".
    وشارك منذ صباح اليوم جمهور واسع من الطلاب من مختلف مدارس كفرقرع الابتدائية والاعدادية والثانوية من خلال اعمال تطوعية وتنظيف وزراعة الورود في المناطق العامة والمتنزهات والدوارات وسط مشاركة واسعة وفعالة.
    وقام وفد من طلاب مدرسة احمد عبد الله الثانوية كفرقرع , ومدرسة ابن سينا , والنويديات الإعدادية " الأمل والمحبة" , والسرية الكشفية البلدية , بزيارة خاصة لرئيس المجلس المحلي المحامي فراس احمد بدحي صباح اليوم الاحد ليقدموا له الشكر ولكل من بادر وساهم في الاعداد والاشراف على هذه الحملة شاكرين له مساعيه في تقديم الدعم المادي والمعنوي لمدارس كفرقرع , كما قدموا تهانيهم له بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج.
    المحامي فراس بدحي رئيس المجلس المحلي شكر الطلاب والمعلمين المرافقين وممثلي المدارس على هذه اللفتة الكريمة واعدا ان يستمر المجلس المحلي بتقديم الدعم والاستثمار الحقيقي للمدارس القرعاوية.
    كما وقدم رئيس المجلس المحلي شكره العميق لكل من عمل وساهم وشارك في حملة التطوع منذ اليوم الأول وحتى اليوم , مشيرا الى ان المشاركة الواسعة والفعالة لأهالي كفرقرع وشبابها انما تؤكد على ان المجتمع القرعاوي بالف خير وهو رمز للعطاء والتبرع والتطوع , فهنيئا لكفرقرع فردا فردا , وقال :" كفرقرع بلد الخير".
    وقام رئيس المجلس المحلي يرافقه مجموعة من أعضاء وموظفي المجلس المحلي بزيارات ميدانية لأماكن العمل , حيث قدم رئيس المجلس المحلي تحيته لجميع الطلاب والمعلمين على مشاركتهم الفعالية في حملة التطوع والنظافة , كما وزار رئيس المجلس المحلي مستودع الملابس التابع لمركز سما حيث التقى بأعضاء المركز ومجموعة من مسني ومسنات كفرقرع وقدم لهم الهدايا بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج , وزار رئيس المجلس ووفد يرافقه من المجلس المحلي مركز التأهيل المهني كفرقرع حيث التقى بأعضاء المركز شاكرا اياهم على مشاركتهم في حملة التطوع والنظافة مقدما لهم التهاني بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج.