الاحتفاء بذكرى الهجرة النبويّة الشّريفة في المدرسة الثّانويّة – على اسم أحمد عبد الله يحيى كفرقرع

תאריך: 12/09/2018

​نظّمت أسرة المدرسة الثانويّة على اسم أحمد عبد الله يحيى - كفرقرع فعاليات متميّزة بمناسبة حلول ذكرى الهجرة النبويّة المباركة للعام الهجريّ الجديد 1440هـ، لتذكّر الطلّاب بالحدث العظيم والقيم التربويّة الّتي تُسْتقى من نفحات الهجرة المباركة.
بدأت الفعّاليّات باستقبال اسرة المدرسة الطلّاب عند دخولهم الى ساحة المدرسة بالتمور والحلوى والأناشيد الدينيّة وبافتتاحيّة صباحيّة استهّلت بتلاوة مباركة من قبل الطالب نصّار زرعيني، كما وابدع الطالب توفيق جهاد أبو حسين بكلمة عبّر بها عن نفحات ايمانيّة من هذه الذكرى.
ومن جانبها  هنّأت مديرة المدرسة السيّدة مها خليل يحيى الطلّاب وذويهم وأسرة المدرسة والأمّة الإسلاميّة قاطبة بهذه المناسبة متمنيّة أن يعمّ السّلام والخير في ربوع الأرض. وشكرت بكلمتها اسرة المدرسة وخصّت بالذكر مركزة التربية الاجتماعية جيهان زحالقة ومعلّمة التربية الإسلامية في المدرسة على الجهود المبذولة لإنجاح الفعّاليات في هذا اليوم، وأردفت قائلة إنّ هذه الفعّاليّات تأتي لتعزّز مكانة الإيمان في نفوس أبنائنا وتزيد من حبّهم واعتزازهم وانتمائهم للدين وللرسول الكريم صلى الله عليه وسلّم.
وبدوره قام المربي الأستاذ سفيان خيري عثامنة بالقاء كلمة معبرة أشار من خلالها الى بعض من القيم التربويّة المستقاة من احداث الهجرة، مهنئا الطلاب واسرة المدرسة بهذه المناسبة العطرة.
وتُوّجت اليوم بعروض طلابيّة وفعّاليات تربويّة بحيث قام طلاب الصفوف العاشرة بعروض مُميزة عن شخصيات كان لها دور هامّ في الهجرة النبويّة، وفي الصفوف الحادي عشر والثاني عشر كانت فعّاليات صفيّة تمركزت حول القيم التربوية من وراء احداث الهجرة، وبلفتة مثيرة للاهتمام من طلاب الثاني عشر "ب" قاموا بتوزيع بطاقة تهنئة على طلاب المدرسة والحلوى معبرين بذلك عن فرحتهم بهذه المناسبة العطرة.